محليات

إخلاء ٣١ بحاراً لسفينة بضائع احترقت بالكامل في المياه الدولية في البحر الأحمر

تغطيات – جدة :
في إطار تنفيذ مهام المملكة العربية السعودية للاتفاقية الدولية للبحث والإنقاذ البحريين (لعام ١٩٧٩)، واستمراراً للمهام الإنسانية التي يقدمها حرس الحدود ممثلة في عمليات البحث والإنقاذ، حيث تلقى مركز تنسيق البحث والانقاذ بجدة JMRCC عند سعت ٠٤٣٠  
الاثنين ١٤٤٠/٨/٣ البريد الإلكتروني  الوارد من مركز البحث والانقاذ الفرنسي ( GRIS NEZ MRCC )   المتضمن استقبالهم اشارة استغاثه عن طريق النظام الفضائي  INMARSAT C للسفينه (AL FAYROUZ ) الفيروز  وبتحليل المعلومات وتوقيع احداثيات السفينة تبين بأنها تحمل علم  بنماونوعها سفينة بضائع ونوع الإشارة حريق وبتطبيق الاحداثي علي مشغل الخرائط الالكترونيه اتضح انها تقع غرب جزيرة فرسان بمسافة 60 ميل بحري باتجاه 228 درجة ومن خلال  تقدير الموقف والتنسيق حيال إدارة الحدث و تفعيل الخطة الوطنية لمواجهة الكوارث البحرية  مع الجهات المشاركة بسرعة تقديم  المساعدة اللازمة لاخلاء الطاقم وبشكل فوري وبجهود  مشتركة تمكنت سفينة  جلالة الملك الرياض التابعة للقوات البحرية الملكية السعودية     وسفينة العاشق وزورق اعتراضي تابعة  لحرس الحدود السعودي  واطقم طبية من إخلاء كامل الطاقم دون أي إصابات   وعددهم (٣١ بحار  )  ٢٧ من الجنسية المصرية وعدد ٢ من الجنسية الهندية وعدد ٢ من الجنسية السودانية وعند سعت ١٥٣٥ من نفس اليوم وصلت سفينة العاشق لميناء جازان بكامل طاقم السفينة الذين تم اخلائهم وقدمت لهم الرعاية الطبية اللازمة والاطمئنان على صحتهم  وتقديم الضيافة اللازمة لهم  وإنهاء كافة الإجراءات من قبل مندوبي الجهات المشاركة في الخطة  كما قام المركز بتمرير المعلومات للجهات ذات الاختصاص لمتابعة الحالة البيئية ومراقبة حركة التلوث الذي قد ينتج من الحالة الطارئة التي تعرضت لها السفينة وقام المركز بالتنسيق مع المحطات الساحلية وأبراج المواني لبث التحذيرات الملاحية لموقع الحادث لأخذ الحيطة والحذر وتامين سلامة الممر الملاحي للسفن العابرة وجاري التنسيق مع مالك السفينة والوكيل الملاحي لاستكمال الإجراءات النظامية وفق الاعراف الدولية المنصوص عليها في حال هجر السفينة خلال تعرضها لأي اضرار.



الرابط المختصر : https://tagteyat.com/8sehW



اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق